علاج الدسك

يعتبر فتق النواة اللبية الديسك أو ما يعرف بالانزلاق الغضروفي من الأمراض المؤلمة والمزعجة للمريض حيث ينتشر الألم من أسفل الظهر باتجاه الطرفين السفليين مما يشكل إعاقة للمريض إثناء ممارسة حياته اليومية.

يتخوف كثير من المرضى من الطريقة التقليدية لجراحة الديسك لكون التداخل الجراحي يتم بالقرب من منطقة حساسة في الجسم وهي النخاع الشوكي ولكن لا داعي للقلق بعد اليوم حيث يقدم المشفى الأوروبي التركي تقنية معالجة فتق النواة اللبية الديسك بالميكرو ليزر.

ما هي تقنية الميكرو ليزر؟
هي تقنية بديلة عن الجراحة التقليدية المفتوحة لعلاج فتق النواة اللبية حيث يتم استخدام أشعة الليزر لاستئصال وإزالة الفتق اللبي الذي يضغط على العصب الشوكي ويسبب الألم للمريض.

ماهي ميزات العلاج بتقنية الميكرو ليزر لعلاج الديسك؟
- لا تتطلب المعالجة أي جرح حيث يتم إدخال الإبرة عبر الجلد
- مناسبة للمرضى الذين لديهم أمراض مزمنة تتعارض مع التخدير العام وتجعله غير ممكن
- فترة النقاهة بعد العلاج أقصر بكثير من الجراحة بالطريقة التقليدية
- تحافظ على سلامة الأربطة والمفاصل المحيطة وضمن سلامة الأعصاب الشوكية وعدم تعرضها للأذية
- التليفات المتشكلة بعد العلاج بالليزر قليلة جداً وتكاد لا تذكر مقارنة بالجراحة التقليدية
- يمكن إجراء هذه العملية في حال كان المريض مصاب بديسكات متعددة في أكثر من فاصل ضمن العمود الفقري.

كيف يتم إجراء عملية الميكرو ليزر لعلاج الديسك؟
بمساعدة جهاز الأشعة المساعد يتم تحديد القرص الفقري المصاب بالفتق ومن ثم يتم توجيه الإبرة عبر الجلد بمساعدة الأشعة حتى تصل إلى منتصف القرص الفقري وبتطبيق أشعة الليزر يتم تبخير الجزء المنفتق من النواة اللبية وتحرير العصب الشوكي من الضغط المطبق عليه مما يعطي تحسنا ً ملحوظاً للألم بعد الجراحة.
تأخذ هذه العملية حوالي نصف ساعة ويبقى المريض في المشفى حوالي أربعة إلى خمسة أيام.

ماهي الآثار التي يقوم بها الليزر؟
- صهر نواة اقرص المفصلي وتبخيرها مما يخفف الضغط عن العصب الشوكي ويؤدي إلى توقف الآلام العصبية
- يبقى الغضروف كتلة واحدة ويمنع انخفاض الارتفاع في المسافة بين الفقرات

ماهي النصائح الواجب اتباعها بعد عملية علاج الديسك بالميكرو ليزر؟
- ارتداء دعامة للعمود الفقري حوالي أسبوعين على ثلاثة
- الامتناع عن حمل الوزن والانحناء والاستدارة لمدة شهر
- التوقف عن قيادة السيارة لمدة شهر
- القيام بالعلاج الفيزيائي والتمارين الرياضية بعد أسبوعين