زراعة اللحية والشارب

لا شك أن اللحية و الشارب من مظاهر الرجولة و الجاذبية، و أن أي خلل في مظهرهما ،سواء وجود فراغات و عدم كثافة الشعر أو عدم نموه من الأساس، يسبب تأزم نفسي للرجل و إحساس بعدم الثقة في النفس. 

يقدم المركز التركي الأوروبي أفضل الحلول لهذه المشكلة و هي عملية زراعة الشعر في اللحية والشارب باحدث التقنيات و أعلى نسب نجاح. عملية زراعة اللحية و الشارب هي عملية لإستعادة نمو الشعر في المناطق التي يكون فيها الشعر خفيفاُ أو غير موجود.

لماذا نلجأ لعملية زراعة اللحية و الشارب؟
يلجأ المريض لعملية الزراعة كحل دائم لعديد من المشاكل التي تسببت في عدم نمو الشعر كلياً أو عم نموه بالطريقة السليمة في منطقة اللحية و الشارب منها:-
1. بعض الأمراض الذكورة التي تسبب عدم نمو الشعر.
2. بعض الأمراض الجلدية التي تسبب سقوط الشعر في الجسم كله مثل الصلع الكلي أو الثعلبة.
3. فقدان الشعر بعد حروق الوجه.
4. وجود فراغات في الذقن و الشارب بسبب توزيع الشعر الغير منتظم.يختلف توزيع الشعر من شخص إلى أخر بإختلاف إستجابة الجسم لهرمون التيستوستيرون.

تهيئة المريض للعملية:
أولاً:- التأكد من الصحة العامة للمريض. سيجري الطبيب المختص بعض التحاليل و الفحوصات للتأكد من أن المريض في صحة جيدة. لا يتم إجراء العملية إذا كان هناك أي مر قد يعرض صحة المريض للخطر مثل أمراض الدم.كما يطلب منك 
ثانياً:- يقوم الطبيب بالتحدث مع المريض عن طبيعة العملية و إخباره بمميزاتها و عيوبها و الأثار الجانبية المتوقعة (مذكورة أسفل)
ثالثاً:- أخذ الشعيرات من الجزء المانح لتنظيفها و تجهيزها للزرع. الجزء المانح في عملية زراعة اللحية و الشارب هو فروة الرأس. تؤخذ الشعيرات من مؤخرة فروة الرأس أو من الجانبين و يتم ذلك بطريقة الإقتطاف FUE .

خطوات العملية:
1. يتم زرع الشعيرات في المنطقة المراد زراعتها كل شعيرة على حدة. لزراعة منطقة الشارب كاملة يتم زرع من 2000شعيرة، و 4500 شعيرة للحية كاملة (أو حسب الحاجة). 
2. لا تحتاج العملية إلى تخدير كلي، و يستخدم تخدير موضعي فقط. تستغرق العملية حوال 3 ساعات و لا تتطلب الإقامة في المستشفى بعدها.

ما بعد العملية:
يمكن للمريض العودة إلى منزله في نفس يوم العملية و لكن مع مراعاة بعض النقاط لضمان نجاح العملية وهي:-
1. يجب بقاء المنطقة المزروعة جافة في الخمسة أيام الأولى بعد العملية.
2. يجب تجنب حك منطقة اللحية و الشارب بعد الزراعة لتجنب حدوث إضطراب في البصيلات المزروعة التي لا تزال ضعيفة. تحتاج البصيلات إلى بعض الوقت حتى تستقر في مكانها الجديد و تبدأ في تكوين الجذور.
3. تسقط الشعيرات المزروة في خلال 1-2 أسابيع، ثم تعاود النمو بعد ذلك مثل شعر الرأس، و يمكن في ذلك الوقت يمكن تهذيبها كما تشاء.
4. بالنسبة للجزء المانح، يلتأم تماماً في خلال 3-4 أيام.

الآثار الجانبية للعملية:
لا توجد أثار جانبية لهذه العملية. قد يكون هناك كدمات أو إحمرار في المنطقة المزروعة بعد العملية، و لكنها أعراض طبيعية لا ينبغي أن تقلق المريض ولا تتطلب علاج موضعي. تختفي الكدمات و الإحمرار تدريجياً بصورة تلقائية دون ترك أي أثر.