زراعة الشعر بقلم تشوي

الكثير ممن يعانون مشكلة تساقط وفقدان الشعر، خاصة في الفئات العمرية الأصغر سنا، يشعرون دائما بعدم الثقة بالنفس أو الرغبة في التواصل مع الآخرين، لما يلاحظونه من اختلاف في مظهرهم يجعلهم أقل من أقرانهم. قسم آخر من الحالات يرغب في إخفاء علامات التقدم في العمر، واستعادة ما كان يتمتع به من حيوية، إضافة إلى أولئك الذين تعرضوا لحوادث أو حروق أفقدتهم جزءا من الشعر. وإجمالا يجب عليك قبل الإقدام على تجربة زرع الشعر أن تناقش عدد من الأمور الهامة مثل:

• ما المظهر الذي تود الحصول عليه بعد استعادة شعرك.
• المدة التي تتوقع انقضاءها قبل اكتمال نتائج زراعة الشعر النهائية.
• التجارب السابقة في دائرة معارفك وما حققوه من نتائج.
• مدى ثبات واستمرارية النتائج التي ستحققها.
• التكلفة الإجمالية التي تتوقع إنفاقها على استعادة الشعر.

بعيدا عن كل ما يحيط بعمليات زراعة الشعر من زخم تروجي ودعائي هائل، نحن في هذا الموضوع لا نقدم لك نبذة أو معلومات جزئية مقتطعة، بل نمنحك دليلا شاملا ومبسطا عن كل ما يشغل بالك حول عملية زراعة الشعر في المستشفى التركي الأوروبي؛ بداية من التقنيات المستخدمة في إجراء العملية، وتكلفتها، وعوامل اختيارك للمركز والطبيب المعتمد الذي يستحق ثقتك، وما هي الإجراءات اللازمة قبل عملية زراعة الشعر، إضافة إلى الخطوات المتبعة خلال العملية، بعد ذلك نعرفك على ما سيحدث بعد إنهاء عملية زراعة الشعر وكيف تعتني بالشعر المزروع.

كيف يعمل قلم تشوي؟
أداة تشوي هي أداة تشبه القلم، بنهايتها يوجد إبرة مفرغة. يقوم الجراح في غرفة العمليات بتحميل هذه الإبرة بالشعيرات المستخلصة من المنطقة المانحة للزراعة، ثم يستخدم بعد ذلك في زرع تلك الشعيرات دون الحاجة لعمل شقوق لزرعها. كتشبيه أقرب فان إستخدام قلم تشوي يعتبر "حقن لبصيلات الشعر" وليس جراحة بالمعني الحرفي. تحتاج العملية إلى جراح متخصص و متدرب على إستخدام قلم تشوي وهم متوفرون على أعلى مستوى في المستشفى التركي الأوروبي.

تهيئة المريض قبل العملية:
1- يقوم الطبيب أولاً بالتأكد من الصحة العامة للمريض وعدم وجود أي موانع لإجراء العملية مثل أمراض سيولة الدم. يطلب الطبيب من المريض القيام بالعديد من الفحوصات و التحاليل من أجل الإطمئنان.
2- يطلب من المدخنين الإمتناع عن التدخين لفترة قبل و بعد العملية بإسبوعين.
2- مناقشة جميع تفاصيل العملية مع المريض من حيث التقنية المستخدمة، عدد البصيلات التي سوف يتم زرعها مع إخباره بمميزات و الأثار الجانبية للعملية و النتائج المتوقعة. يجب أن يكون للمريض درجة كبيرة من الوعي قبل إجراء العملية.

خطوات العملية:
أولا:- يتم تحديد عدد البصيلات التي سوف يحتاجها المريض قبل العملية و التأكد من قدرة الجزء المانج على توفير هذا العدد.
ثانياً- يقوم الطبيب برسم نقاط زرع البصيلات.
ثالثا:- يبدأ الطبيب بتعبئة القلم بالبصيلات واحدة تلو الأخرى، ثم بعد ذلك زرعها في النقاط المرسومة
يستخدم في هذه العملية من 1-6 أقلام
تتم العملية تحت التخدير الموضعي، و تستغرق من 1-3 ساعات حسب كمية الشعر التي سيتم زرعها. لا تتطلب العملية البقاء في المستشفى و يغادر المريض إلى المنزل في نفس اليوم.

مابعد العملية:
يتتطلب من المريض إتباع بعض التعليمات لضمان نجاح العملية، أهمها:
1. التوقف عن التدخين لمدة 2 أسابيع بعد العملية.
2. إرتداء ملابس سهلة الخلع لتجنب حدوث أي إضطراب للبصيلات الرقيقة.
3. عدم الإحتكاك بالمنطقة المزروعة حيث أن البصيلات لا تزال رقيقة.
4. في اللية الأولى، يجب النوم على الظهر و جعل الرأس مرتفعة عن باقي الجسم كله.
5. يمكن للمريض الخروج من المنزل ولكن مع تجنب الطقس الغير مناسب مثل الرياح الشديدة.
6. اللإستحمام يكون عن طريق غسل الشعر بطريقة معينة سوف يتم تدريبك عليها قبل العملية، كما يمنع إستخدام مستحضرات العناية بالشعر غير تلك الموصوفة من قبل الطبيب.

مميزات قلم تشوي:
1. يتم الزرع على مرحلة واحدة و لذلك فهذه الأداة توفر الكثير من الوقت عن الطريقة القديمة.
2. لا يحتاج القلم إلى عمل شقوق و قنوات لزراعة الشعر، بالتالي فإن نسبة الجروح و الألم بعد العملية أقل بكثير
3. لا تحتاج لقص الشعر قبل العملية مثل طريقة الإقتطاف.
4. لا ينتج عنها جروح في فروة الرأس مثل طريقة الشريحة.
5. تحمل نسب نجاح أعلى من الطرق القديمة و أقل نسبة لتلف البصيلات.
6. تصلح هذه العملية لجميع حالات الصلع و تساقط الشعر.
7. لا تحتاج لبقاء المريض في المستشفى و يمكنه مزاولة حياته الطبيعية بسرعة
8. لا يظهر على المريض أي أثار للعملية لأنها تكون مخفية تماماً بالشعر المجاور.
9. عند إجراء العملية في المستشفى التركي الأوروبي فإنك تضمن وجود نخبة من أمهر الجراحين الذين سيعملون مع طاقم المستشفى من إدارة ة تمريض على نجاح العملية و راحتك.


قلم تشوي

ماهو الفرق بيت قلم تشوي والطرُق القديمة:
الطرق القديمة نوعان:
1. تقنية الشريحة FUT:
و تعني أخذ شريحة من الجلد من مؤخرة الرأس ثم أخذ البصيلات من هذه الشريحة. تسبب هذه الطريقة جرح عرضي في مؤخرة الرأس.
بعد أخذ البصيلات تتم الزراعة عن طريق عمل شقوق لتمرير البصيلات في فروة الرأس

2. تقنية الإقتطاف FUE:
تعني أخذ بصيلات الشعر عن طريق إقتاطفها واحدة تلو الأخرى بدون الحاجة لأخذ شريحة من الجلد. ميزة هذه الطريقة أنها لا تتسبب في الجرح العرضي الذي تم ذكره في تقنية الشريحة، ولكنها تستهلك الكثير من الوقت حيث أنه أيضاً يتم عمل شقوق لزراعة البصيلات.
الطريقة الحديثة بقلم تشوي:
تتم على مرحلة واحدة، ولا تتطلب أخذ شريحة من الجلد ولا عمل شقوق في فروة الرأس. لذلك فهي توفر الوقت مع أقل نسبة تلف يمكن أن تتعرض لها البصيلات المزروعة.